الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 197  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-17-2015 الساعة : 04:38 AM
األجني

تضع مجوهراتها بالخزنه لعدم الثقه بالخادمه .
بينما تترك طفلها بين احضان الخادمه وتذهب ؟

امحق ام ..!





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 198  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-17-2015 الساعة : 04:42 AM
األجني

رساله لبعض البنات .

تبين اخوانك ما يأخذون شاحنك
للمجلس عند العيال
اكتبي عليه اسمك واتحداهم ياخذوونه
ينهارون نفسياً ..!





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 199  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-19-2015 الساعة : 03:02 AM
األجني

الخطر الداهم: التغير المناخي العالمي

(الموضوع كتب قبل 6 سنوات لكن لم أنشره وأصبح التغير المناخي اليوم حقيقة مؤكدة يستعدي التوعية من كل فرد لكي نحيا على هذا الكوكب)
عندما نستخدم مصطلح "المناخ" فنحن نعني الطقس العادي الذي يحدث في منطقة خلال فترة طويلة من الزمن. والمتغيرات الجوية غير درجة الحرارة كالرياح والأمطار هي من مكونات المناخ.
وقد مرّ المناخ على الأرض بالكثير من التغيرات في الماضي وهذا طبيعي .لكن معدل تغير المناخ خلال الخمسين سنة الماضية قاد إلى إجماع بين العلماء أن هذا التغير الحالي سببه على الأرجح النشاطات البشرية. وهذا ما يشار إليه ب"التغير المناخي".كما يشار إليه بمصطلحات أخرى مثل "تأثير الدفيئة"و"ارتفاع درجات الحرارة العالمي". وارتفاع درجات الحرارة العالمي هذا أو السخونة العالمية للأرض هو التهديد البيئي الذي يلوح في الأفق ومتوقع الحدوث والذي سنواجهه جميعاً في القرن الواحد والعشرين. فالمجتمع الصناعي الذي ارتكز لمائتي عام على احتراق النغط والفحم الحجري والغاز قد غيّر من الآليات الرئيسة للتوازن الحراري المنظم لذاته الخاص بكوكبنا.
وتلعب غازات محددة وخاصة ثاني اوكسيد الكربون في الأساس وكذلك غاز الميثان وأكسيد النترات والمركبات العضوية المتطايرة تلعب دوراً مهماً في تنظيم حرارة الغلاف الجوي للارض. وتعرف هذه الغازات جماعياً بغازات الدفيئة ويستطيع أغلب الضوء المرئي والأشعة الفوق بنفسجية القادمة من الشمس أن تصل سطح الأرض من خلال المرور عبر الغلاف الجوي. وبعض هذه الطاقة يعاد إشعاعه مرة أخرى إلى الفضاء على شكل موجة طويلة أو الأشعة تحت الحمراء.
وتحافظ الكميات الطبيعية لغازات الدفيئة على حرارة الأرض في مستوى قابل للعيش من خلال إمتصاص بعض هذه الطاقة –تأثير الدفيئة. إلا أن النشاطات البشرية تزيد من تركيزات غازات الدفيئة هذه في الغلاف الجوي وتؤدي إلى إرتفاع الحرارة التدريجي للغلاف الجوي للأرض أي كمن يصاب بالسخونة. وهذه الزيادة في تأثير الدفيئة هي ما يشار إليه عموماً بارتفاع درجات الحرارة العالمي.

وقد أدت النشاطات البشرية كقطع أشجار الغابات واحراق وقود الاحفوريات المستخرجة من باطن الأرض (النفط والفحم الحجري) إلى زيادة الدفيئة بنسب مرتفعة وأهمها غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ازداد تركيزه من 275 جزء في المليون قبل عام 1850 إلى معدله الحالي البالغ 370 جزء في المليون ويتوقع أن تستمر مستويات هذا الغاز بالازدياد حيث تتنبأ التقديرات الحالية وصول تركيزه إلى ما بين 525-950 جزء في المليون مع نهاية هذا القرن . وهذا سبب ارتفاع الحرارة العالمي للأرض. إلا أن ارتفاع درجات الحرارة ليس النتيجة الوحيدة لهذا التزايد. فالتغير في الأنماط الطقسية وغيرها من نواحي المناخ كتساقط الأمطار والرطوبة كلها مجتمعة هي ما يطلق عليه التغير المناخي . وقد تأثرت طبقة الأوزون التي تحمي غلافنا الجوي بهذه الغازات المتزايدة مما أدى إلى استنزاف الطبقة العليا من الغلاف الجوي والتي تسمى الستراتوسفير وهي الظبقة التي تعمل كدرع طبيعي يصفي الاشعاعات فوق البنفسجية الضارة ويمنعها من وصول سطح الأرض وقد أضّرت بعض غازات التلوث الصناعي بهذه الطبقة مما جعلها رقيقة خاصة فوق القطب المتجمد الشمالي وهذا ما يسمى بثقب الأوزون.ويتمثل الأوزون أيضاً على مستوى الأرض السفلي حيث يكون في العادة بتركيز منخفض ولكن مع وجود ضوء الشمس يمكن لمجموعة من التفاعلات الكيميائية مع أشكال أخرى من التلوث أن تنتج الأوزون وعندما يحدث هذا فإن التركزات الحادثة بسسب هذه التفاعلات يمكن ان تصبح مرتفعة ألى درجة أن تؤدي بنتائج ذات أهمية لكل من البشر والنباتات. وهذه التركزات الحادثة في الأوزون آخذه في الإزدياد في الأعوام الحالية.
ومن المتوقع أن تستمر في الإزدياد بحيث تصبح تلوثاً ذا أهمية خلال القرن الواحد والعشرين والتركيز المرتفع من الأوزون يستطيع أن يلحق أذى واضحاً لأوراق الأشجار. ويتنوع هذا الأذى من احمرار وبرونزية اللون لسطح ورقة الشجرة فيؤدي إلى اصفرارها وفي النهاية موت الخلية أو ما يسمى بموت النسيج الحي أو الهرم والشيخوخة المبكرة وينتشر الأوزون إلى ورقة الشجرة من خلال الثغر: الفتحات الصغيرة في سطح الورقة التي يتم من خلالها تبادل الغاز. وحالما يصبح الأوزون في داخل الورقة فإنه يتحول إلى مركبات تفاعلية مختلفة مضرة بالخلية وهي قادرة على التسبب في تلف التركيبات الداخلية والنظام التحليل الضوئي . كما وأن الأوزون يجعل النباتات أكثر قابلية للجفاف عن طريق التأثير على قدرتها لتنظيم فقدان الماء.

ولحسن الحظ أن العالم بدأ يتخذ الخطوات اللازمة لخفض انبعاث الغازات وحماية المناخ وأفضل وأسهل الطرق لتحقييق ذلك هو غرس الأشجار من أجل تبريد الكوكب. فزراعة الأشجار تقوم بموازنة انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون سواء الخاص بنا أو المتواجد في غلافنا الجوي فالأشجار والغابات هي جلد الأرض الذي من خلالها تتم عملية الشهيق والزفير لكوكبنا.
فالأشجار تقوم بإمتصاص غاز ثاني اكسيد الكربون المسبب الرئيسي للتغير المناخي العالمي وتحتفظ بالكربون من جزئيات هذا الغاز وتطلق الاوكسجين إلى الغلاف الخارجي ويشكل الكربون نصف الوزن الجاف للشجرة . والغابات هي ثاني أضخم خزان للكربون بعد المحيطات. إلا أن الغابات على عكس المحيطات يمكننا أن ننبتها مرة أخرى. لذا فإن غرس الأشجار يبقى أرخص السبل وأكثرها تأثيراًفي سحب غاز ثاني اكسيد الكربون من الغلاف الجوي فزراعة 4 آلاف متر مربع من الغابات سيصادر 150-200 طن من غاز ثاني اكسيد الكربون في سنواته الأربعين الأولى


تتمثل التأثيرات المخيفة المتوقعة للتغير المناخي العالمي بالتالي:

- طقس شديد وعنيف بحيث تصبح الأعاصير والاعاصير الإستوائية (التيفون)أكثر حدوثاً وأشد عنفا.
ً
- ازدياد الفيضانات في بعض المناطق وازدياد الجفاف في مناطق أخرى.

- درجات حرارة تصل إلى الستين وما فوق كل يوم.

- انتشار واسع للأمراض الإستوائية مثل الملاريا .

- ذوبان الصفائح والجبال الثلجية في منطقة القطب الشمالي مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى البحر إلى 50سم.

- ارتفاع مستوى البحر سيؤدي إلى فيضانات على السواحل.

- ستتأثر الأشجار والغابات بالحشرات والأمراض وقد تهاجر بعض أنواع المخلوقات من أماكنها الطبيعية لكي تتأقلم مع تغير الحرارة .

أما تأثير المناخ على الاقتصاد العالمي فيمكن تلخيصه بالتالي:

- أكثر من 3 مليار شخص في الشرق الأوسط ومنطقة شبه القارة الهندية سيواجهون نقصاً حاداً في المياه.

- اضطراب نمط هطول الأمطار سيسبب زيادة في الجفاف والفيضانات لكن الأخطر في هذا التحول هو التغير النسبي الصغير في هطول الأمطار والذي يؤدي تراكمياً إلى خفض إنتاج السلع الغذائية عالمياً.

- التغيرات المتوالية والشديدة للمناخ ستزيد من فقدان الحياة وتتسبب في الإصابات الجسدية والهجرة الجماعية للسكان وستقضي على الدول الفقيرة.

- ستتأثر صحة البشر بسبب إتحاد مجموعة من العوامل والظروف مما يؤدي إلى ضعف مقاومة الجسم البشري وبالتالي انتشار الأمراض المعدية والسارية.

أما تأثيرات التغير المناخي على التنوع البيولوجي "الإحيائي" فإن من المتوقع أن يكون التغير المناخي القوة المحركة السائدة لفقدان التنوع البيولوجي على الارض مع نهاية القرن حيث تتنبأ مؤشرات تقديرات التغير المناغخي الحالية الى زيادة في درجات الحرارة عالميا ما بين 1.4 مئوية الى 5.8 مئوية مع حلول عام 2100. وهذا سيؤثر على الانواع الإحيائية بعدة طرق مثل: التغير في توزيع تواجدها وزيادة معدلات الانقراض وتغييرات في تواقيت التوالد وتبدلات في طول فصول نمو النباتات . ورغم أن التنوع الغني للحياة على الارض كان عليه دائماً ان يتعامل مع تغير المناخ. إلا أن سرعة سير التغير غير المسبوق الذي نشهده في وقتنا الحالي هو في إطراد كبير بحيث أن عدداً كبيراً من الأنواع البيولوجية لن تستطيع التكيف بسرعة كافية مع الظروف المناخية الجديدة أو الإنتقال إلى مناطق أكثر مناسبة لبقائها وذلك بسبب تجزأ مواطنها وبيئاتها. وفي الحقيقة أن التقديرات الحالية نظهر أن ما يقارب من المليون نوع قد منقرضة بسبب التغير المناخي.

وعلى الجانب الايجابي فإن التنوع البيولوجي يمكن ان يساعد في تقليل تأثيرات التغير المناخي على سكان العالم والأنظمة البيئية ايضاً. فالروابط بين التنوع الإحيائي والتغير المناخي تذهب فعلياً في اتجاهين: التنوع البيولوجي مهدد بالتغير المناخي ولكن الموارد ذات التنوع البيولوجي يمكنها أن تقلل تأثيرات التغير المناخي. لذا فإن من الاهمية الحاسمة الحفاظ على التنوع الاحيائي وخاصة تلك الحساسة للتغير المناخي وصيانة مواطن الحياة للانواع من أجل تسهيل التأقلم طويل الامد للتنوع البيولوجي وتحسين فهمنا لروابط التغير المناخي والتنوع الإحيائي. وكذلك الدمج الكامل لإعتبارات التنوع الاحيائي في خطط تلطيف وتأقلم الانواع. وإذا عولجت معاً كل من تهديدات فقدان التنوع الاحيائي وتغير المناخ فإن امكانيات التكيف بنجاح لتحديات العقود القادمة ستكون أفضل بكثير.

"إن كل شيء إلا خلقناه بقدر" صدق الله العظيم


إعداد: خالد أمين حشمة





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 200  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-19-2015 الساعة : 03:02 AM
األجني

الخطر الداهم: التغير المناخي العالمي

(الموضوع كتب قبل 6 سنوات لكن لم أنشره وأصبح التغير المناخي اليوم حقيقة مؤكدة يستعدي التوعية من كل فرد لكي نحيا على هذا الكوكب)
عندما نستخدم مصطلح "المناخ" فنحن نعني الطقس العادي الذي يحدث في منطقة خلال فترة طويلة من الزمن. والمتغيرات الجوية غير درجة الحرارة كالرياح والأمطار هي من مكونات المناخ.
وقد مرّ المناخ على الأرض بالكثير من التغيرات في الماضي وهذا طبيعي .لكن معدل تغير المناخ خلال الخمسين سنة الماضية قاد إلى إجماع بين العلماء أن هذا التغير الحالي سببه على الأرجح النشاطات البشرية. وهذا ما يشار إليه ب"التغير المناخي".كما يشار إليه بمصطلحات أخرى مثل "تأثير الدفيئة"و"ارتفاع درجات الحرارة العالمي". وارتفاع درجات الحرارة العالمي هذا أو السخونة العالمية للأرض هو التهديد البيئي الذي يلوح في الأفق ومتوقع الحدوث والذي سنواجهه جميعاً في القرن الواحد والعشرين. فالمجتمع الصناعي الذي ارتكز لمائتي عام على احتراق النغط والفحم الحجري والغاز قد غيّر من الآليات الرئيسة للتوازن الحراري المنظم لذاته الخاص بكوكبنا.
وتلعب غازات محددة وخاصة ثاني اوكسيد الكربون في الأساس وكذلك غاز الميثان وأكسيد النترات والمركبات العضوية المتطايرة تلعب دوراً مهماً في تنظيم حرارة الغلاف الجوي للارض. وتعرف هذه الغازات جماعياً بغازات الدفيئة ويستطيع أغلب الضوء المرئي والأشعة الفوق بنفسجية القادمة من الشمس أن تصل سطح الأرض من خلال المرور عبر الغلاف الجوي. وبعض هذه الطاقة يعاد إشعاعه مرة أخرى إلى الفضاء على شكل موجة طويلة أو الأشعة تحت الحمراء.
وتحافظ الكميات الطبيعية لغازات الدفيئة على حرارة الأرض في مستوى قابل للعيش من خلال إمتصاص بعض هذه الطاقة –تأثير الدفيئة. إلا أن النشاطات البشرية تزيد من تركيزات غازات الدفيئة هذه في الغلاف الجوي وتؤدي إلى إرتفاع الحرارة التدريجي للغلاف الجوي للأرض أي كمن يصاب بالسخونة. وهذه الزيادة في تأثير الدفيئة هي ما يشار إليه عموماً بارتفاع درجات الحرارة العالمي.

وقد أدت النشاطات البشرية كقطع أشجار الغابات واحراق وقود الاحفوريات المستخرجة من باطن الأرض (النفط والفحم الحجري) إلى زيادة الدفيئة بنسب مرتفعة وأهمها غاز ثاني أكسيد الكربون الذي ازداد تركيزه من 275 جزء في المليون قبل عام 1850 إلى معدله الحالي البالغ 370 جزء في المليون ويتوقع أن تستمر مستويات هذا الغاز بالازدياد حيث تتنبأ التقديرات الحالية وصول تركيزه إلى ما بين 525-950 جزء في المليون مع نهاية هذا القرن . وهذا سبب ارتفاع الحرارة العالمي للأرض. إلا أن ارتفاع درجات الحرارة ليس النتيجة الوحيدة لهذا التزايد. فالتغير في الأنماط الطقسية وغيرها من نواحي المناخ كتساقط الأمطار والرطوبة كلها مجتمعة هي ما يطلق عليه التغير المناخي . وقد تأثرت طبقة الأوزون التي تحمي غلافنا الجوي بهذه الغازات المتزايدة مما أدى إلى استنزاف الطبقة العليا من الغلاف الجوي والتي تسمى الستراتوسفير وهي الظبقة التي تعمل كدرع طبيعي يصفي الاشعاعات فوق البنفسجية الضارة ويمنعها من وصول سطح الأرض وقد أضّرت بعض غازات التلوث الصناعي بهذه الطبقة مما جعلها رقيقة خاصة فوق القطب المتجمد الشمالي وهذا ما يسمى بثقب الأوزون.ويتمثل الأوزون أيضاً على مستوى الأرض السفلي حيث يكون في العادة بتركيز منخفض ولكن مع وجود ضوء الشمس يمكن لمجموعة من التفاعلات الكيميائية مع أشكال أخرى من التلوث أن تنتج الأوزون وعندما يحدث هذا فإن التركزات الحادثة بسسب هذه التفاعلات يمكن ان تصبح مرتفعة ألى درجة أن تؤدي بنتائج ذات أهمية لكل من البشر والنباتات. وهذه التركزات الحادثة في الأوزون آخذه في الإزدياد في الأعوام الحالية.
ومن المتوقع أن تستمر في الإزدياد بحيث تصبح تلوثاً ذا أهمية خلال القرن الواحد والعشرين والتركيز المرتفع من الأوزون يستطيع أن يلحق أذى واضحاً لأوراق الأشجار. ويتنوع هذا الأذى من احمرار وبرونزية اللون لسطح ورقة الشجرة فيؤدي إلى اصفرارها وفي النهاية موت الخلية أو ما يسمى بموت النسيج الحي أو الهرم والشيخوخة المبكرة وينتشر الأوزون إلى ورقة الشجرة من خلال الثغر: الفتحات الصغيرة في سطح الورقة التي يتم من خلالها تبادل الغاز. وحالما يصبح الأوزون في داخل الورقة فإنه يتحول إلى مركبات تفاعلية مختلفة مضرة بالخلية وهي قادرة على التسبب في تلف التركيبات الداخلية والنظام التحليل الضوئي . كما وأن الأوزون يجعل النباتات أكثر قابلية للجفاف عن طريق التأثير على قدرتها لتنظيم فقدان الماء.

ولحسن الحظ أن العالم بدأ يتخذ الخطوات اللازمة لخفض انبعاث الغازات وحماية المناخ وأفضل وأسهل الطرق لتحقييق ذلك هو غرس الأشجار من أجل تبريد الكوكب. فزراعة الأشجار تقوم بموازنة انبعاثات غاز ثاني اكسيد الكربون سواء الخاص بنا أو المتواجد في غلافنا الجوي فالأشجار والغابات هي جلد الأرض الذي من خلالها تتم عملية الشهيق والزفير لكوكبنا.
فالأشجار تقوم بإمتصاص غاز ثاني اكسيد الكربون المسبب الرئيسي للتغير المناخي العالمي وتحتفظ بالكربون من جزئيات هذا الغاز وتطلق الاوكسجين إلى الغلاف الخارجي ويشكل الكربون نصف الوزن الجاف للشجرة . والغابات هي ثاني أضخم خزان للكربون بعد المحيطات. إلا أن الغابات على عكس المحيطات يمكننا أن ننبتها مرة أخرى. لذا فإن غرس الأشجار يبقى أرخص السبل وأكثرها تأثيراًفي سحب غاز ثاني اكسيد الكربون من الغلاف الجوي فزراعة 4 آلاف متر مربع من الغابات سيصادر 150-200 طن من غاز ثاني اكسيد الكربون في سنواته الأربعين الأولى


تتمثل التأثيرات المخيفة المتوقعة للتغير المناخي العالمي بالتالي:

- طقس شديد وعنيف بحيث تصبح الأعاصير والاعاصير الإستوائية (التيفون)أكثر حدوثاً وأشد عنفا.
ً
- ازدياد الفيضانات في بعض المناطق وازدياد الجفاف في مناطق أخرى.

- درجات حرارة تصل إلى الستين وما فوق كل يوم.

- انتشار واسع للأمراض الإستوائية مثل الملاريا .

- ذوبان الصفائح والجبال الثلجية في منطقة القطب الشمالي مما يؤدي إلى ارتفاع مستوى البحر إلى 50سم.

- ارتفاع مستوى البحر سيؤدي إلى فيضانات على السواحل.

- ستتأثر الأشجار والغابات بالحشرات والأمراض وقد تهاجر بعض أنواع المخلوقات من أماكنها الطبيعية لكي تتأقلم مع تغير الحرارة .

أما تأثير المناخ على الاقتصاد العالمي فيمكن تلخيصه بالتالي:

- أكثر من 3 مليار شخص في الشرق الأوسط ومنطقة شبه القارة الهندية سيواجهون نقصاً حاداً في المياه.

- اضطراب نمط هطول الأمطار سيسبب زيادة في الجفاف والفيضانات لكن الأخطر في هذا التحول هو التغير النسبي الصغير في هطول الأمطار والذي يؤدي تراكمياً إلى خفض إنتاج السلع الغذائية عالمياً.

- التغيرات المتوالية والشديدة للمناخ ستزيد من فقدان الحياة وتتسبب في الإصابات الجسدية والهجرة الجماعية للسكان وستقضي على الدول الفقيرة.

- ستتأثر صحة البشر بسبب إتحاد مجموعة من العوامل والظروف مما يؤدي إلى ضعف مقاومة الجسم البشري وبالتالي انتشار الأمراض المعدية والسارية.

أما تأثيرات التغير المناخي على التنوع البيولوجي "الإحيائي" فإن من المتوقع أن يكون التغير المناخي القوة المحركة السائدة لفقدان التنوع البيولوجي على الارض مع نهاية القرن حيث تتنبأ مؤشرات تقديرات التغير المناغخي الحالية الى زيادة في درجات الحرارة عالميا ما بين 1.4 مئوية الى 5.8 مئوية مع حلول عام 2100. وهذا سيؤثر على الانواع الإحيائية بعدة طرق مثل: التغير في توزيع تواجدها وزيادة معدلات الانقراض وتغييرات في تواقيت التوالد وتبدلات في طول فصول نمو النباتات . ورغم أن التنوع الغني للحياة على الارض كان عليه دائماً ان يتعامل مع تغير المناخ. إلا أن سرعة سير التغير غير المسبوق الذي نشهده في وقتنا الحالي هو في إطراد كبير بحيث أن عدداً كبيراً من الأنواع البيولوجية لن تستطيع التكيف بسرعة كافية مع الظروف المناخية الجديدة أو الإنتقال إلى مناطق أكثر مناسبة لبقائها وذلك بسبب تجزأ مواطنها وبيئاتها. وفي الحقيقة أن التقديرات الحالية نظهر أن ما يقارب من المليون نوع قد منقرضة بسبب التغير المناخي.

وعلى الجانب الايجابي فإن التنوع البيولوجي يمكن ان يساعد في تقليل تأثيرات التغير المناخي على سكان العالم والأنظمة البيئية ايضاً. فالروابط بين التنوع الإحيائي والتغير المناخي تذهب فعلياً في اتجاهين: التنوع البيولوجي مهدد بالتغير المناخي ولكن الموارد ذات التنوع البيولوجي يمكنها أن تقلل تأثيرات التغير المناخي. لذا فإن من الاهمية الحاسمة الحفاظ على التنوع الاحيائي وخاصة تلك الحساسة للتغير المناخي وصيانة مواطن الحياة للانواع من أجل تسهيل التأقلم طويل الامد للتنوع البيولوجي وتحسين فهمنا لروابط التغير المناخي والتنوع الإحيائي. وكذلك الدمج الكامل لإعتبارات التنوع الاحيائي في خطط تلطيف وتأقلم الانواع. وإذا عولجت معاً كل من تهديدات فقدان التنوع الاحيائي وتغير المناخ فإن امكانيات التكيف بنجاح لتحديات العقود القادمة ستكون أفضل بكثير.

"إن كل شيء إلا خلقناه بقدر" صدق الله العظيم


إعداد: خالد أمين حشمة





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 201  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-22-2015 الساعة : 03:41 AM
األجني

الله يعين اللي همومه ...............كل مايمل تخيب
ليت اليالي علمتني .................وش يضم كتابها
.
.
ماكان خليت الضحوك......... اللي يجاملني قريب
ولا زعلت من الرجال.............. للي كثير عتابها
.
.
ياقلب لاتشكي ترى....... وجه الزمن ماله صحيب
مافيه عين الا وزار................. الهموم اهدابها
.
.
واللي مايشكي من ظروف الوقت يشكي من حبيب
واللي ماهو صوب الفتن....... في هازمن يبلى بها
.
.
والحظ حبلن مايشاف.......... تخايله عين الرقيب
ناسن يحدرها وناسن.............. حظها يرقى بها
.
.
فلا تكاثر لك قليل .........ولا تعجب من عجيب
عش والدروس مشرعه .............والسنين ابوابها
.
.
والمستفيد من التجارب....... كل ذو عقلن لبيب
ولا البليد يشاهد ..............العبره ولا يشقى بها
.
.
وانا ماقول اني ملك........ انا بشر اخطي واصيب
انا استفدت من اليالي ............اللي تحد انيابها
.
.
هي علمتني بأن مابه........... شي فا الدنيا غريب
وعلمتها كيف العقول........ اظفر بكسب اعجابها
.
.
كم لي وانا اضمد جروحن.... فالحشى عيت تطيب
اخاف لهرج والعواذل.............. يعرفون اسبابها
.
.
اسكت مادام ان الصراحه ...في زمان الكذب عيب
خايف تطيح الخيمه............. بعمدانها واطنابها
.
.
الكلمه اللي ماتلم........... الشمل ديد بلا حليب
والجمعه اللي ماتعز ............الروس وش يبغى بها
.
.
احيان اقول اضرب على العشره وابو العشره صليب
لاكن تحكمني ...............قوانين العرب وادابها
.
.
ودك شبابك لافعل ..........يفخر بفعلته المشيب
ولا استرح وعزوم ...........قلبك لاتحث اركابها
.
.
عز الله اني مادفنت....... الحقد في الصدر الرحيب
متساويه في ناظر.............. حضرالعرب واعرابها
.
.
ومادامني ماطالب ..............العالم ولا ليه طليب
كني ملك المملكه ..............بسهولها وهضابها
.
.
لاكن قل للي مايفقد............ لو يطول به المغيب
الناس تملك بعضها.............. بافعالها واخطابها
.
.
واضحك ترى الدنيا ما تظحك لك يابو وجهن كأيب
وادله مادام العين .............ترعاها عيون احبابها
.
.
والعز في تقوى الاله......... الواحد الفرد المجيب
ماهوب في الموال .........العرب والوانها وانسابها



منقول





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 202  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-22-2015 الساعة : 03:54 AM
األجني

معمر من الصين إسمه (آه _ كواي) ..
من مدينة كانسو ..
رأى بعينيه أحفاده حتى الجيل العاشر ..
فقد عرف ابن ابن ابن ابن ابن ابن ابن ابن ابن ابنه!!!!!
وقد عاش في عصر (السعادة الذهبية) !!!
وعندما كان الإمبراطور الصيني آنذاك يبحث عن أسعد رجل في إمبراطوريته ..
قدم إليه هذا الجد مؤسس الأسرة الكبيرة ..
فقد كان له ( 130 ) حفيداً سنة ( 1790 )!!!





الصورة الرمزية األجني
::الصّمان::
::صماني مميز::

رقم العضوية : 17720
الإنتساب : Aug 2014
المشاركات : 408
بمعدل : 0.25 يوميا
النقاط : 5
المستوى : األجني is on a distinguished road

األجني غير متواجد حالياً عرض البوم صور األجني


  مشاركة رقم : 203  
كاتب الموضوع : األجني المنتدى : ₪₪₪ منتدى مدونات الاعضاء ₪₪₪
افتراضي رد: مدونة الجني
قديم بتاريخ : 02-22-2015 الساعة : 04:02 AM
األجني

تحرك الغيوم على الجزيره العربيه مباشر..!
http://upmoon.com/clo/



إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 06:33 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.5 Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd Translation by hosting